6 ربيع الأول 1439 هـ   -  25 نوفمبر 2017 م
الرئيسة  >> مقالات  >>  مرصد الإسلاموفوبيا يحذر من اس ... 

مرصد الإسلاموفوبيا يحذر من استغلال اليمين المتطرف لحادث الدهس ببرشلونة في تشويه صورة الإسلام والمسلمين.. ويؤكد: الجاليات الإسلامية جزء لا يتجزأ من المجتمعات الغربية

 مرصد الإسلاموفوبيا يحذر من استغلال اليمين المتطرف لحادث الدهس ببرشلونة في تشويه صورة الإسلام والمسلمين.. ويؤكد: الجاليات الإسلامية جزء لا يتجزأ من المجتمعات الغربية

 حذر مرصد الإسلاموفوبيا التابع لدار الإفتاء المصرية من استغلال اليمين المتطرف في الغرب لحادث الدهس الذي وقع في مدينة برشلونة الإسبانية، وأسفر عن مقتل 13 شخصًا وإصابة 50 آخرين بإصابات متفرقة.

وأكد مرصد الإسلاموفوبيا في بيانه الذى أصدره اليوم الجمعة، أن الجاليات الإسلامية في الغرب جزء لا يتجزأ من المجتمعات الغربية وأن الجماعات الإرهابية المتشددة مثل "داعش" وأخواتها لا تمت للإسلام بصلة وأنها تسعى لتشويه صورة الإسلام أكثر من أعدائه.

وشدد مرصد الإسلاموفوبيا على رفض الشريعة الإسلامية وكافة الأديان والشرائع السماوية لكل صور ترويع وقتل الآمنين والاعتداء عليهم دون وجه حق.

وأوضح مرصد الإسلاموفوبيا أن من يقومون بتلك الجرائم البشعة مفسدون في الأرض يتبعون خطوات الشيطان، فسفكوا الدماء وروعوا الآمنين فأصبحوا بذلك ملعونين في الدنيا والآخرة.

وأكد مرصد الإسلاموفوبيا أن الإرهاب بات يهدد العالم بأسره، وأنه لا سبيل للتخلص من خطره والقضاء عليه إلا بالتعاون التام بين مختلف دول العالم على كافة المستويات خاصة الفكرية، حتى نحصن كافة المجتمعات على مستوى العالم من مخاطر التطرف والإرهاب.

وأضاف أنه على العالم أن يتحد ويوحد جهوده من أجل محاربة الإرهاب، وعلى الجاليات المسلمة في الخارج خاصة الدول الغربية أن يندمجوا اندماجًا فعالًا وإيجابيًّا في مجتمعاتهم حتى يكونوا حصنًا ضد نشر الفكر المتطرف الذي يهدد السلم في العالم أجمع.

يذكر أن تنظيم "داعش" الإرهابي قد أعلن مسئوليته عن حادث الدهس الذي وقع في مدينة برشلونة الإسبانية مساء الخميس، وأسفر عن مقتل 13 شخصًا وإصابة 50 آخرين بإصابات متفرقة.

المركز الإعلامي بدار الإفتاء المصرية ١٨-٨-٢٠١٧م

Feedback