11 شوال 1439 هـ   -  25 يونيو 2018 م
الرئيسة  >> الفتاوى >> مجتمع وأسرة  >> الرضاع 

الزواج ببنت قد رضعت أمها من أمه

لي أخت شقيقة أكبر مني لها أخت من الرضاع رضعت مع أختي من ثدي أمي أكثر من خمس رضعات مشبعات متفرقات في مدة الرضاع، وهذه التي رضعت مع أختي لها بنت. فهل يحل لي أن أتزوجها أم لا على المذاهب الأربعة؟

الجواب : فضيلة الشيخ عبد المجيد سليم

إذا كان الحال كما ذكر به السؤال، كانت الأخت من الرضاع المذكورة أختًا للسائل من الرضاع أيضًا ولو لم ترضع معه في وقت واحد، فلا يحل له التزوج ببنتها في مذهبٍ من المذاهب الأربعة؛ لأنها بنت أخته رضاعًا.

والله سبحانه وتعالى أعلم.
Feedback